إضاءة.. على إضاءات أم زياد

بسم الله الرحمان الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إضاءة.. على إضاءات أم زياد
طالعت إضاءات السيدة الفاضلة أم زياد التى وردت لها فى مجلة كلمة المناضلة يوم 26 أكتوبر 2006 وكان ودى أن أكتب سطورا لأم زياد حال إطلاعى على تلك الإضاءات ولكن لم يكن مجال الوقت يسمح لى بذلك فقد كان يتوجب عليّ المغادرة وترك النت والمكان إلى فسحة أخرى تقتضيها الحياة والواجب فكان أن تأخرت بعض الوقت فى كتابة هذه السطور

لقد إستوقفتنى بعض الكلمات التى وردت تحت عنوان"علام يراهن جلاد المحجبات" , فقد قالت أم زياد أن إطلاق لقب عفيفات تونس على المحجبات التونسيات يحصر العفّة في لباس معيّن ويفقد المحجبات مساندة أخواتهنّ من العفيفات بلا حجاب , وهذا لم يكن قصدا بالمرة حين أصف شخصيا محجبات تونس بما هن أهله وهن العفيفات المتطهرات , فهن كذلك بلا ريب ولكن ليس هذا الوصف ينزع عن السيدة الفاضلة أم زياد و نساء تونس العفيفات الحرائر الغير محجبات تلك الصفة وأنا لم أتمنى أن تذهب أم زيادة هذا المذهب , ذلك أن هذا التخصيص لا يعنى بالمرة أن غير المحجبات لسن حرائر عفيفات , والحجاب نعم لباس طهر وعفة وهذا مقصد الإسلام الذى شرعه وأمر به النساء المسلمات , و إنه لمن دواعى الحق وتسمية الأشياء بمسمياتها أن نطلق على محجبات تونس صفة العفيفات , وأنا أكبر فى السيدة الفاضلة أم زياد كل مواقفها الوطنية الشجاعة ووقوفها إلى جانب
أخواتها وبناتها المحجبات فى مظلمتهن التى يتعرضن لها هذه الأيام من قبل النظام التونسى

أما القول ومن يقول إنّ الحجاب "رمز لهويتنا" يخطئ على طول الخط
وعرضه أيضا ويصبّ الماء في طاحونة النظام الذي يتبجح بالأصالة التونسية, فإن ذلك يحتاج بعض المراجعة ذلك أن النظام التونسى الذى يتبجح بالأصالة التونسية لم يعد خافيا أن ركوبه خيل الأصالة ماهي إلا تراهاة من تراهاته الكثيرة , وقد إنكشف زيفه حين حارب حتى "الفولارة" و"السفسارى" ونزعهن من على رؤوس التونسيات بعنجهية لذلك ليس جديرا بنا ان نلتفت إلى إسطوانته المشروخة وطاحونته هى طاحونة هوائية لا تسمن من هوية, من جانب آخر فإن الخمار أو الحجاب الإسلامى هو رمز للإلتزام بالتدين أي بالإسلام وهو آية فى كتاب الله تعالى , والحجاب كما نقول ونكرر ليس قالبا واحدا , ذلك أن اللباس الإسلامى له شروط شرعية متى توفرت فى أي لباس فهو شرعى أي إسلامى…إن الإسلام هو العنوان الأول فى سلّم مكونات الهوية التونسية واللباس الشرعى هو رمز للإلتزام بالإسلام من قبل محجبات تونس العفيفات

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

Cet article a été publié dans Non classé. Ajoutez ce permalien à vos favoris.

Laisser un commentaire

Entrez vos coordonnées ci-dessous ou cliquez sur une icône pour vous connecter:

Logo WordPress.com

Vous commentez à l'aide de votre compte WordPress.com. Déconnexion / Changer )

Image Twitter

Vous commentez à l'aide de votre compte Twitter. Déconnexion / Changer )

Photo Facebook

Vous commentez à l'aide de votre compte Facebook. Déconnexion / Changer )

Photo Google+

Vous commentez à l'aide de votre compte Google+. Déconnexion / Changer )

Connexion à %s