شهادة زور لرئيسة الجمعية العامة للأمم المتحدة


شهادة زور لرئيسة الجمعية العامة للأمم المتحدة حول واقع حقوق الإنسان في تونس

صرحت البحرينية الشيخة هيا راشد آل خليفة رئيسة الجمعية العامة للأمم المتحدة التى تزور اليوم تونس بأن تونس تمثل أنموذجا في مجال إحترام حقوق الإنسان وحقوق المرأة

صورة هيا راشد آل خليفة

 

إن هذا التصريح لا يعكس واقع الحال في تونس بل يعكس مدى النفاق السياسي التى مارسته هذه السيدة بحق وضع حقوقي وسياسي متدهور للغاية في البلاد , وحتى على إفتراض أنها غير محيطة بواقع تونس فإن هذا عامل إضافي على قصورها ودليل يدينها. إن هذه الإشارة الخاطئة تمثل رسالة خاطئة من منتظم أممي إلى نظام لا يحترم القيم التى إدعت هذه السيدة بأن نظام تونس يمثل نموذجا فيها , و إنتهكاته اليومية لحقوق الإنسان والمرأة لا تأهله إلى بلوغ هذه المنزلة وهو بالتالى لايستحق هذه الشهادة المجانية . إن هذه التصريحات تحمل الكثير من النفاق السياسي وحتى الشخصي وكان يمكن لهذه السيدة أن تكون متوازنة ولا تبالغ إلى هذه الدرجة في تتزيف شهادتها حول النظام التونسي

إن شهادات المنظمات الدولية المهتمة بمراقبة حالة حقوق الإنسان في تونس كالعفو الدولية وهيومان رايتس ووتش والمنظمة العربية لحقوق الإنسان والمحلية كالرابطة التونسية لحقوق الإنسان والجمعية التونسية لمساندة المساجين السياسيين وغيرها من المنظمات والهيئات الحقوقية لا تترك مجالا لمثل هذه التصريحات إلا لمن يريد أن يهرق ماء وجهه أو من لا يتورع عن تقديم الرشوة السياسية بالمجان أو بالأجر وكان يكفي هذه السيدة مراجعة بعض هذه المنظمات لتقف على مدى تردى الوضع الحقوقي في تونس

إن هذه السيدة البحرينية التى كانت تعمل في الديوان الملكي البحريني قبل أن يقع إنتخابها من قبل الدول الأعضاء في 8 جوان 2006 رئيسة للدورة الحادية والستين للجمعية العامة للأمم المتحدة أساءت إلى قيم الحق والعدل والحرية بهذا التصريح المجافى للواقع وهي مدعوة إلى تصحيح زلة اللسان التى وقعت فيها والإعتذار عن هذا الخطأ الفادح الذى إرتكبته حتى لا تكون شاهدة زور تأجر ضميرها ولسانها للإسبدا

 
———————————————————————————————
 
هيئة نبذ الحقوق والتفويت فى الحريات

أوردت الوكالة الرسمية التونسية " وكالة تونس أفريقيا للأنباء " على موقعها على الأنترنت أن رئيس الجمهورية عين منصر الرويسى رئيسا للهيئة العليا لحقوق الإنسان والحريات الأساسية خلفا لزكرياء بن مصطفى وقد ورد النص كالتالى : رئيس الجمهورية يعين السيد منصر الرويسى رئيسا للهيئة العليا لحقوق الإنسان والحريات الأساسية – قرطاج 27 جانفى 2007 (وات) أكد الرئيس زين العابدين بن على لدى إستقباله صباح يوم السبت السيد منصر الرويسى الذى عينه رئيسا للهيئة العليا لحقوق الإنسان والحريات الأساسية خلفا للسيد زكرياء بن مصطفى , دعمه لعمل الهيئة حتى تقوم بدورها على الوجه الأكمل بما يتناسب ومكانة حقوق الإنسان ضمن الثوابت والخيارات الوطنية

"فعلا اللّى يستحوا ماتوا.. وعظامهم بليت زادا "

أين هي الحقوق والحريات التى يتحدثون عنها ؟!!!!!!!! ماهى إنجازات الهيئة المنصبة وأين أثرها على واقع البلاد ؟

هذا مجرد نموذج لإغتراب خطاب سلطة " سبعة حناش"؟؟؟ … لعب على الذقون وتسويق للوهم وإحتراف الكذب … حرية الإنسان وحقوقه فى تونس لا أثر لها إلا على ألسنة سلطة ليس فى أجندتها السير خطوة واحدة في هذه الإتجاه فالواقع شاهد على الوضع الكارثى التى وصلت إليه حقوق الناس وحرياتهم … فأكذب أكذب يا بن على حتى ترحل أنت ونظامك وسيسجل التاريخ أنك " بروباقندا فى كسوة بوليس موش حتى متروبى … الله لا يوفقك ولا تدفنلك رجل مع أختها 

Cet article a été publié dans Non classé. Ajoutez ce permalien à vos favoris.

Laisser un commentaire

Entrez vos coordonnées ci-dessous ou cliquez sur une icône pour vous connecter:

Logo WordPress.com

Vous commentez à l'aide de votre compte WordPress.com. Déconnexion / Changer )

Image Twitter

Vous commentez à l'aide de votre compte Twitter. Déconnexion / Changer )

Photo Facebook

Vous commentez à l'aide de votre compte Facebook. Déconnexion / Changer )

Photo Google+

Vous commentez à l'aide de votre compte Google+. Déconnexion / Changer )

Connexion à %s