إستغاثة المهندس الطالب محمد الافي

بسم الله الرحمان الرحيم
 
إستغاثة المهندس الطالب محمد الافي

أنا العبد الفقير إلى ربه محمد اللافي طالب بالمدرسة العليا لمهندسي التجهيز الريفي بمجاز الباب فك الله كربتها من إدارتها الآثمة والتي لا زالت على صدورنا جاثمة
 
إخوتي سلام الله عليكم أينما كنتم
 
أعيروني أذهانكم وأصغوا إلي بقلوبكم فما قولي إلا كما يقول الشاعر
:
وأبثثت عمرا بعض ما في جوانحي    وجرعته من مر ما أتجرع

 
 وطلبة الهندسة أدرى بذلك، (projets حملت خطاي الثقيلة و بدني المنهك من نهاية عام شاق إجتمعت علينا فيه الامتحانات و5 مشاريع وكالعادة لم يكن للطالب فيها أي اعتبار من سوء تنظيم الوقت و توزيع البرنامج داخل الإدارة
 
أريد اجتياز دورة المراقبة 06/07 ولا أخفيكم أني تعجبت لهذه النتيجة وخاصة و أني شهدت العام الفارط 05/06 مهزلة وهي غيض من فيض فوضاهم. ألا وهي تغير أعداد الامتحانات والنتائج النهائية ثلاث مرات في اليوم كأقراص الأدويةنجح من كان قبل ساعة ساقطا في الامتحان وسقط فيها من نجح وشكك الكثير في مصداقية بعض الأعداد
 
" أخبروني داخل القاعة أن ورقة الامتحان لم تصلني.Automatisme شاهد القول إني لما أردت اجتياز إمتحان "
 
"Barrage تحدثت إلى مدير الدراسات فلم يعرني إهتماما كأن الأمر لا يعنيه .  كظمت غيظي و تصبرت و أعددت مادة" 
لم تصلني "Barrage ليلة كاملة حيث لم تكن في حسباني. و فوجئت من الغد بعد إن جلست إلى طاولة الامتحان"
كذلك. هيهات هيهات هناك رفضت الخروج من القاعة مطالبا بحقي في اجتياز الامتحان أو النظر في الأمر فنطق ربيب اللامبالاة و الاستهتار  مدير الدراسات المدعو " حسن الخروبي" و طردني من القاعة و عجل بكتابة تقرير لمجلس التأديب بتهمة الاعتداء اللفظي و السب و الشتم و أشهد من إستعبدهم من الأعوان و الأساتذة الذين يطيعون أمره وينتهون بنهيه
 
أحلت على مجلس التأديب يوم " 27 جوان" في طوق من سيارات الأمن حول المدرسة
ورموني بقوس واحدة ووابل ما التهم سب وشتم
وقالوا إعتذر عما جرى , فأجبت ماذا قد جرى ؟
أنا لست من يترك حقه ويعود القهقرى
تأبى علي نفسي أن أرتضي هذا الفرا
قالوا إعتذر عما جرى لنخفف عنك الحكم أشهرا
هذا الفساد وما ترون غدا سيصبح أكبرا
مادام من زرع الفساد في هذه الإدارة مسودا و مسيطرا
 
أذكركم إخوتي أن هذه المدرسة لم يعتادوا سماع أصوات الحق هناك لذلك صعقت له آذانهم وإشمأزت له قلوبهم فلا إتحاد ولا طلبة نقابيين. و إنتخابات للمجالس العلمية صورية إلى أن أفاقوا في مطلع العام الفارط على أصوات حرة و منافسة قوية أخمدوها عنوة بتزوير الانتخابات لصالح من يريدون؟؟؟؟
 
مر على اعتقاد المجلس 4 أشهر ولم يصلني قرار رسمي مكتوب لا من جامعة جندوبة ولا من المدرسة العليا؟؟؟
يا أدعياء القانون أخبروني ماذا يعني هذا؟
 
عفوا وصلتني نسخة من مقرر المصادقة على قرار المجلس يوم 26 سبتمبر 2007 ولكن إلى يومنا هذا لم تصلني أي نسخة من قرار المجلس ذاته لئلا تحديد لي الوضعية القانونية أو أرفع قضية إلى المحكمة الإدارية و التي لا تكون إلا بهذه النسخة
 
ونسخة المقرر هذه وصلتني بعد سلسلة من المحاولات آخرها مطلب إلى مدير المدرسة بتاريخ 22 سبتمبر 2007 كان رده فيها أن النسخة ستصلك في القريب العاجل و قريبه العاجل بعد 10 أيام من إبتداء السنة الدراسية
ماهو قرار المصادقة يا ترى؟ من هذا الذي يجرؤ على المناداة بحقه
أصدر المجلس حضوريا على المتهم محمد اللافي بالرفت لمدة سنة كاملة و سيخسر حقه هذا العلم في الدراسة وإنهاء المرحلة الجامعية. ولن تقر عينه بشهادة مهندس وطني وإن طعن في القرار(بسبب تأخير القرار
 
إخوتي أطلت عليكم فاعذروني
شكوت وما الشكوى لمثلي عادة ولكن تفيض النفس عند إمتلائها

ولتعلموا أن المسألة أصبحت تصفية شخصية وهذه ممارسات تثبت ذلك
 
الأولى: رفضوا تمكيني من تسلم شهادة نجاح لهذا العام الذي إجتزته رغم هذا الظلم وهذه العراقيل. ولما طالبت بها الإدارة فإذا إدارة الدراسات مغلقة ومدير الدراسات المسؤول عن هذه الشهادة لم يكن في مهمة إدارية ولا في عطلة و إنتظرته إلى إن أغلقت الإدارة أبوابها حتى سمعت قدرا من احد الموظفين أنه في الحمامات أظنه في "الخلاعة" ومصالح العباد معطلة. ولا نائب ينويه حيث رفض الكاتب العام التوقيع على شهادة النجاح و أغلق الباب في وجهي الباب بقوة(حقدا و غلا
 
أين القانون. "من يستحق فعلا مجالس التأديب
 
الثانيةّ: ذهبت إلى جامعة جندوبة عل رئيسها ينصفني و بنظر في قرار المجلس فلم يرض مقابلتي حتى أفحمته بالمطلب الذي قدمته لمكتبه قبل يومين. ودخلت عليه أنا و أبي فزجرنا و طرد أبي "رجل في السبعين أنفق نصف عمره في مجال التربية و التعليم و لم يحاوره أحد يوما بمثل ما رأى. أين الأخلاق والأدب؟؟؟

الثالثة: إيجازا وإختصارا لن أذكرك تجاوزات هذه الإدارة لان الأمر لا يسعه بيان بل بيانات مسودة تسود وجوههم بمداد العار
 
و لكن أذكركم آخر ما بلغني يوم 16 أكتوبر يقضي بإحالتي إلى مجلس تأديب ثان ليؤكد أن الأمر تصفية شخصية بتهم لم تعد شتما وسبا ونزلت إلى العبارات الاستفزازية يوم أن طالبت بتحديد وضعيتي القانونية بالترسم في السنة الثالثة حيث لم يصلني أي قرار مكتوب. وهذه المرة عن طريق كاتب المؤسسة و الحمد لله أن لي شاهدين يشهدا ببراءتي مما نسب إلي ظلما وعدوانا
 
ندعو كل صوت حر إلى الوقوف معنا ضد هذه المظلمة التي تمارس على كل طالب مناضل يناضل على حقه وعلى حقوق الطلبة

أخوكم الطالب محمد اللافي
Cet article a été publié dans Actualités et politique. Ajoutez ce permalien à vos favoris.

Laisser un commentaire

Entrez vos coordonnées ci-dessous ou cliquez sur une icône pour vous connecter:

Logo WordPress.com

Vous commentez à l'aide de votre compte WordPress.com. Déconnexion / Changer )

Image Twitter

Vous commentez à l'aide de votre compte Twitter. Déconnexion / Changer )

Photo Facebook

Vous commentez à l'aide de votre compte Facebook. Déconnexion / Changer )

Photo Google+

Vous commentez à l'aide de votre compte Google+. Déconnexion / Changer )

Connexion à %s