أصحاب حملة نزع الحجاب لا يستحقون الرد

في تصريحات خاصة لشبكة محيط مدير "حماسنا"
أصحاب حملة نزع الحجاب لا يستحقون الرد

في رده على الحملة العنصرية التي دشنتها بعض المواقع الإلكترونية ومدونات عربية علمانية وقبطية تحت اسم "اليوم العالمي لنزع الحجاب"، أكد محمد السيد مدير موقع "حماسنا " ـ حركة المقاومة الإسلامية ـ لشبكة الأخبار العربية "محيط" أن أفضل رد على هذه الحملة هو عدم الرد من الأساس؛ لأن الرد على أصحاب هذه الحملة سيجعل لهم قيمة، فالأفضل أن نستمر في عملنا، فهم في النهاية قلة قليلة ذات أفكار عشوائية ، ولكن للأسف حركتهم منظمة فجميعهم لهم نفس الرسالة والأسلوب وكأن هناك من يوجههم

محيط : هالة الدسوقي

وأكد أن هذه الحملة لن تحدث أي تأثير بل كان لها مردود سلبي عليهم وأثارت ملايين المسلمين ضدهم، بجانب الصحف والمواقع العربية، لدرجة أن رئيسة الحملة د. الهام المانع، وهي يمنية الأصل، تبرأت من هذه الحملة على صفحات الجرائد ولكنها تمسكت فقط بنزع الحجاب

نزع الحجــــاب

وكانت مجموعة من المواقع الإلكترونية ومدونات عربية علمانية وقبطية قامت بإطلاق حملة دولية يوم السبت الموافق 8/3/2008 تحت اسم "اليوم العالمي لنزع الحجاب" استعانت فيها بصورة امرأة تخلع نقابها وجزءا كبيرا من ملابسها، ردا على حملة موقع "حماسنا" تحت عنوان "اليوم العالمي للحجاب" في 25 فبراير الماضي

وطالب أعضاء حملة نزع الحجاب من كل امرأة وفتاة بخلع حجابها للرد علي من وصفوهم "بالأصوليين والإخوانيين الراغبين في تكميم المرأة وحرمانها من حقوقها الشخصية والاجتماعية والدينية

يذكر أن هذه الحملة بدأت بدعوات للمشاركة عبر المجموعات البريدية وعن موقع "فيس بوك"، وتضمنت رسالة بتوقيع د. الهام المانع تطالب فيها بخلع الحجاب وتبرر ذلك بأن "شعرها ليس رمزاً جنسياً تخجل منه، كما أن جسدها ليس مسرحاً لتهيأت شهوانية، وأنها كائن سامي بشعرها وجسدها

وزعمت د. المانع، موجهة رسالة عامة للنساء المسلمات، إن "الحجاب لم يكن يوما فريضة دينية أو ركنا من أركان الإسلام. ولأنه رمز استعباد المرأة، فليكن يوم 8 مارس يوما لنزع الحجاب، لتوعية المخدوعات بشعارات الإسلاميين ـ على حد وصفها ـ بخطر مشروعهم في اضطهادها وتحويلها لعورة ونصف إنسان، وتضامنا مع اللاتي يجبرن علي وضع هذه الخرقة (قطعة قماش) علي رؤوسهن

وأضافت المانع "أنا لا أدعوك إلي الكف عن صلاتك. لا أدعوك إلي التوقف عن صيامك. لا أدعوك إلي الكف عن الإيمان بالله عز وجل. بل أدعوك إلي نزع حجابك

ليست إجبارية

وفي تعليقه على الزعم بأن الحجاب ليس فرضاً، قال مدير "موقع حماسنا" ، هؤلاء لهم رأي ونحن لنا رأي ولابد من إجراء نقاش عقلاني موضوعي بين الطرفين لتوضيح حقيقة الأمر، بعيدا عن التعصب ودعوات فصل الدين عن كل أمور الحياة

حملة حماسنا ضد عري المطربات

وأكد أن دعوة الموقع للحجاب ليست إجبارا على أحد، وهذا منهج الإسلام في الدعوة، الذي لا يحجر على آراء الآخرين أو يعاملهم بعنف، مؤكدا على حق المحجبات في تقلد الوظائف العليا وتعبيرهن عن رأيهن، وهو ما لا يتعارض مع دعوة العلمانيين للحرية، فكل إنسان حر في أفكاره وأسلوب حياته واختياره لما يرتديه، وبالتالي وتبعا لمبدأ الحرية يصبح للمحجبات الحرية في ارتداء الحجاب، كما أنه من حق آخريات عدم ارتداؤه

أما عن هدف حملة "اليوم العالمي للحجاب" والذي تبناه موقع حماسنا ونشرت بثلاث لغات (العربية والإنجليزية والتركية)، قال مدير الموقع أن هدفها هو توضيح الرؤية بشكل موضوعي يخاطب عقول أعداء الحجاب العرب أو الغربيين وأنه ليس رمزا أو قطعة قماش توضع على رأس المرأة فقط، بل فرض على المسلمات ويُعد علامة مميزة لهن

عندنا هدوم

وفي إطار متصل، أوضح محمد السيد سبب تبني موقعه لحملة ضد العري والإباحية تحت شعار "تعالوا عندنا هدوم"، والتي وجهت لمطربات يظهرن بملابس عارية مثل هيفاء وهبي، قائلا : إننا لا ننكر تأثير مطربات هذا الجيل على الجمهور وخاصة الشباب، وخير دليل على تأثيرهن دعمهن من قبل مسئولين كبار في الدول العربية يحضرون حفلاتهن ويدعوهن للغناء في المناسبات المختلفة
وأضاف أن دعوة موقع حركة المقاومة الإسلامية اقتصرت على حثهن على الاحتشام فقط والبعد عن ارتداء الملابس المثيرة، دون دعوتهن للحجاب أو لارتداء الخمار أو النقاب؛ لأن القائمين على الموقع يدركون الواقع تماما وأن الفن حقيقة لا يمكن إنكارها أو تجنبها، وبالتالي تم مخاطبة عقول العاملين في هذا المجال بالحكمة والموضوعية
وهذا ما فاجأ العلمانيين وأصابهم بالقلق الشديد، حيث أنهم اعتقدوا أن القائمين على الموقع متشددين متعصبين، ولكن الحقيقة أظهرت أنهم شباب متدين واعي بالوضع الحالي، مما دعا كثيرا ممن ورد أسمائهن في الحملة لمخاطبة الموقع لحذف أسمائهن من كشوفها

وجاء نص الدعوة كالتالي :

بشرى طيبة لمطربات العرى و الإباحية
تم التعاقد مع محل للملابس الحريمى

يعلن موقع حماسنا عن تعاقده مع إحدى محلات الملابس " الحريمى " المحتشمـة , من أجل توفير عناء سؤال " مطربات العرى كليب عن أماكن بيع الملابس المحتشمة و ان شاء الله تجدون لدينـا " الملابس التي تستر عوراتكم " على ان تتكفلوا بنصف ثمن الملابس و نحن سنشارك بالنصف الآخر

يوجد لدينـا : ملابس ( بلوزة حريمي محتشمة ) – فضفاضة (حسب الموضة
يوجد لدينـا : ملابس ( سهرة ) للمرأة العربية المحتشمة , بأشكال مختلفة و ألوان مختلفة
يوجد لدينـا : عباءات حريمى بكافة الألوان و الأشكال (حسب الموضة

و فور موافقة " المطربة المحترمة التي تسعى لطريق الصلاح " فإننـا سنحتفـل بهـا , و ستجد كل الترحاب من كافة المحترمين و الشرفاء " مسلمين و مسيحيين

و الهدف من ذلك إننا نريدك أن تستري جسدك و تتركي الملابس العارية التي تجعل منك مجرد سلعة تجارية او قطعة لحم " يتهافت عليها الذباب " .. المرأة جوهرة ان اهتمت بأخلاقها و روحها , و كما قالت إحدى الكاتبات الألمانيات : " المرأة المسلمة تعيش في نعيم و استقرار لأنها تؤمن بقيمة المرأة

فالجمال ليس جمال الجسد و المنظر كما يصوره بعض المتخلفين بل إن الجمال هو جمال " الأخلاق و الروح " , و لا تظني أن المعجبين بك يبحثون عن ثقافتك أو كلماتك أو التعرف على شخصيتك , بل يبحثون عن أشياء أخرى يحصلون من خلالها على نزوة النظر المؤقت يكتسبوا بها سخط الله , و تحصلي أنت على المعاصي و السيئات و الذنوب الكثيرة جدا والتي تستوجب العقاب و العذاب الأليم .. و سيظهر ذلك يوم القيامة حينما نعرض على الله عز وجل

المصدر : موقع محيط 

Cet article a été publié dans Non classé. Ajoutez ce permalien à vos favoris.

Laisser un commentaire

Entrez vos coordonnées ci-dessous ou cliquez sur une icône pour vous connecter:

Logo WordPress.com

Vous commentez à l'aide de votre compte WordPress.com. Déconnexion / Changer )

Image Twitter

Vous commentez à l'aide de votre compte Twitter. Déconnexion / Changer )

Photo Facebook

Vous commentez à l'aide de votre compte Facebook. Déconnexion / Changer )

Photo Google+

Vous commentez à l'aide de votre compte Google+. Déconnexion / Changer )

Connexion à %s