اللجنة تلتقي خالد ساسي بعد أن قضى15 يوما في السجن بسبب دفاعه عن المحجبات

بسم الله الرحمان الرحيم
لجنة الدفاع عن المحجبات بتونس
تونس في13.06.2008

اللجنة تلتقي خالد ساسي بعد أن قضى15 يوما في السجن بسبب دفاعه عن المحجبات
التقت لجنة الدفاع عن المحجبات بتونس الشاب خالد ساسي بعد أن تم اطلاق سراحه , وقد حاولت اللجنة الإستفسار عن ملابسات الحادث الذى تضمنه بيانها المؤرخ في 03.06.2008, لأنارة الرأي العام الداخلي والخارجي حول ملابسات الإعتقال , وقد أفادنا مشكورا بهذه التفاصيل :
يقول خالد ساسي : بعد عودتي من صلاة العصر , كنت جالسا في دكان أخي , و إذ بسيارة شرطة توقف فتاتان كانت إحداهما منقبة , أما الثانية فترتدي خمارا , وطلبت الشرطة منهما مرافقتهم إلى مركز الأمن , فخافتا و أجهشتا بالبكاء , و التف سكان الحي حول السيارة فلم أتردد في الاستفسار عن سبب اعتقالهما , فقال لي العون أن هذا الأمر لا يهمك , بعد ذلك حِّلت بين رجال الأمن و بين الفتاتين و أمرتهما بالفرار فلم تترددا في ذلك , ولذت أنا بدوري بالفرار, وماهي إلا ساعة زمن حتى حوصرت المنطقة برجال الأمن , الذين داهموا بيتنا و اعتقلوا أخي للتحقيق معه , فذهبت من الغد لأسلم نفسي للبوليس
وما إن رأوني حتى انهالوا علي ضربا , ثم أمروني بنزع ملابسي ليعلقوني فرفضت فقاموا بنزعها عنوة , وتم تجريدي منها بالكامل , وأخذوا بضربي , وبسكب الماء على جسمي , وهم يسبون الجلالة و يتلفظون بأبشع الألفاظ , وبعدها نقلت إلى منطقة الأمن بـ"المنزه" و هناك اكتفوا باستجوابي بشكل طبيعي
وسبق أن اعتقلتني أجهزة الأمن التابعة لأمن الدولة في شهر رمضان الفارط , بعد عودتي من العمرة بتهمة إنشاء "خلية ارهابية" بالخارج , و لم تثبت التهمة فبرأت عند حاكم التحقيق , وقضيت وقتها 10 أيام في وزارة الداخلية و15 يوما في السجن
أما عن المحاكمة الأخيرة فيقول الشاب خالد ساسي للجنة : لقد كان ذلك يوم 11/06/2008 بمحكمة الناحية بتونس , حيث حكم علي بشهرين مع إيقاف التنفيذ , وقد تمسكت بأني كنت أدافع عن حق الفتاتين في العيش بسلام , تلك النقطة التي أراد القاضي تجاهلها وعدم ذكرها في وقائع الحادثة . والمشكل الآن هو أن أخى محكوم غيابيا بـ 7 أشهر , بتهمة "مضايقة رجال الأمن" , عند مداهمتهم للمنزل
وختم حديثه بقوله : أشكر كل من ساهم في التعريف بمظلمتي والوقوف معي و خصوصا "لجنة الدفاع عن المحجبات " , و منظمة "حرية و إنصاف" , وكل إنسان يقف في وجه الظلم , وأدعو الله أن يجعل المستقبل مشرقا , نستطيع العيش في بلدنا بكل حرية و دون حراسة و لا محاكم تفتيش تهتك الأعراض … والسلام عليكم و رحمة الله

عن لجنة الدفاع عن المحجبات بتونس
البريد :
protecthijeb@yahoo.fr  

 

Cet article a été publié dans Non classé. Ajoutez ce permalien à vos favoris.

Laisser un commentaire

Entrez vos coordonnées ci-dessous ou cliquez sur une icône pour vous connecter:

Logo WordPress.com

Vous commentez à l'aide de votre compte WordPress.com. Déconnexion / Changer )

Image Twitter

Vous commentez à l'aide de votre compte Twitter. Déconnexion / Changer )

Photo Facebook

Vous commentez à l'aide de votre compte Facebook. Déconnexion / Changer )

Photo Google+

Vous commentez à l'aide de votre compte Google+. Déconnexion / Changer )

Connexion à %s