مدير معهد سكرة الثانوي بتونس يمنع إسلام شلادية من الترسيم

بسم الله الرحمان الرحيم

لجنة الدفاع عن المحجبات بتونس
تونس في17.09.2008

مدير معهد سكرة الثانوي بتونس يمنع إسلام شلادية من الترسيم


أقدم مدير معهد سكرة الثانوي بتونس العاصمة يوم الثلاثاء 16/09/2008 ، على منع التلميذة اسلام شلادية سنة أولي ثانوي من الترسيم ، ولدى تدخل والدها السيد حمادي بن مختار شلادية لدي المدير المذكور ، قابله الأخير بغلظة وأمعن في تجاهله والاستهزاء به ، وهو ما أثر بشكل عميق علي نفسية الفتاة التى حظرت الموقف وهي الآن تعيش صدمة نفسية جراء المعاملة الدونية التى لقيها والدها أمام أنظارها , و لم يكتفي مدير المعهد الثانوي بسكرة بذلك ، بل قام بإستدعاء عناصر مركز (مخفر) شرطة منطقة سكرة لممارسة مزيد من الضغوط على الولي  
 

ولكن السيد حمادي بن مختار شلادية أصر علي حق ابنته في الترسيم مستشهدا بمختلف التشريعات كما أكد لهم ان لباس ابنته ليس طائفيا كما يدعون ، وبحلول المساء قبلوا على مضض ترسيم الفتاة إسلام شلادية دون ان تنزع حجابها ، غير أن رئس مركز شرطة سكرة قام بحجز بطاقة التعريف الوطنية (الهوية) ، كما كالوا له التهم والشتائم ، وقالوا له : أنت من جماعة بن لادن !!! وأنت إرهابي !!! ووو … !؟  

ولجنة الدفاع عن المحجبات بتونس تعبرعن سخطها العارم لما تمارسه الإدارات التعليمية التونسية من إبتزاز مشين بحق الفتيات المحجبات ، وتدعو وزارة التربية والتعليم التونسية إلى تنقية أجواء الدراسة ، والسهر على السير العادي لإجراءات الترسيم الدراسي في مختلف المستويات التعليمية وكذلك التسجيل في المبيتات الجامعية ، وإحترام وعي التلاميذ والطلبة ، وهو ما يحتاجه قطاع التعليم في البلاد , وتطالب الدولة التونسية وقف حملة إستهداف المحجبات وتحملها كل الآثار المترتبة على سياساتها التى تكرس يوما بعد يوم مظاهر التمييز والقهر والإستقواء على المرأة التونسية المحجبة بسلطة الدولة الغاشمة 

تعبر اللجنة عن كامل مساندتها للسيد حمادي بن مختار شلادية ولي التلميذة اسلام شلادية ولكريمته ، وتؤكد له أن موقفه لا تشوبه شائبة ، وأن من منع إبنته من الترسيم بسبب حجابها لا يملك إلا حجة القوة التى يلوح بها لهضم حق إبنته الدستوري في الترسيم 

تؤكد اللجنة أن الظلم هو خراب للعمران البشري ، وتدعو أصحاب القرار في تونس إلى النظر بحكمة إلى نتائج سياسة البطش التى تعتمدها ضد المرأة التونسية المحجبة ، والتخلى عنها لصالح سياسات رشيدة لا تستعدى المحجبات الاتي أصبحن خارج التحجيم   

تطالب المنظمات والهيئات والشخصيات الحقوقية والسياسية المحلية والإقليمية والدولية إلى مراجعة الحكومة التونسية في سياستها التى تستهدف المحجبات ، كما تدعو علماء الأمة ودعاتها إلى الوقوف إلى جانب المرأة التونسية المحجبة ، وننبههم إلى أنه من يتخلى عن دوره اليوم أمام هذه المحنة الحالكة التى يتجرعنها المحجبات التونسيات فقد قامت عليه الحجة فليبحث كيف يدفعها

عن لجنة الدفاع عن المحجبات بتونس
البريد :

protecthijeb@yahoo.fr

Cet article a été publié dans Non classé. Ajoutez ce permalien à vos favoris.

Laisser un commentaire

Entrez vos coordonnées ci-dessous ou cliquez sur une icône pour vous connecter:

Logo WordPress.com

Vous commentez à l'aide de votre compte WordPress.com. Déconnexion / Changer )

Image Twitter

Vous commentez à l'aide de votre compte Twitter. Déconnexion / Changer )

Photo Facebook

Vous commentez à l'aide de votre compte Facebook. Déconnexion / Changer )

Photo Google+

Vous commentez à l'aide de votre compte Google+. Déconnexion / Changer )

Connexion à %s