خطف الفتاة المحجبة ابتسام القبطيني أثناء مرورها أمام مركز للشرطة

بسم الله الرحمان الرحيم
لجنة الدفاع عن المحجبات بتونس
تونس في12.02.2009

خطف الفتاة المحجبة ابتسام القبطيني أثناء مرورها أمام مركز للشرطة

تُعلم لجنة الدفاع عن المحجبات بتونس أنه تمّ خطف الفتاة التونسية المحجبة ابتسام القبطيني البالغة من العمر 22 سنة ، صباح اليوم الخميس 12 فيفري 2009 ، عند الساعة التاسعة والنصف صباحا ، وذلك أثناء مرورها من أمام مركز شرطة بمنزل بورقيبة من ولاية بنزرت ، حيث وقع خطفها وادخالها للمركز عنوة من طرف ضابط شرطة
وخضعت القبطيني داخل المركز للتحقيق من قبل ضابطة شرطة ، ومن بين الأسئلة التى طرحت عليها: من اقنعك بإرتداء الحجاب ؟، وهل تدعو صديقاتك لإرتداء الحجاب ؟ ، وماهي أسماء صديقاتك ، وأسئلة أخرى كثيرة ، منها أسئلة شخصية 
وتعرضت الى السخرية من قبل أعوان وعونات مركز الشرطة الذين نعتوها بأوصاف مشينة ، وتعرضت للتهديد ان هي عادت الى ارتداء الحجاب الذى وصفوه بـ"اللباس الغريب عن تونس " ، وأرغموها قبل اطلاق سراحها على التوقيع على التزام خطي بعدم ارتداء الحجاب مستقبلا

هذا ويواصل مدير المعهد الأعلى للدراسات التكنولوجية ببنزرت لليوم الثالث على التوالي منع الطالبات المحجبات من اجتياز امتحاناتهن ، وتعيش المحجبات بالكلية أوضاع نفسية صعبة جراء الضغوط التى تمارس عليهن للتخلي عن الحجاب ، ستكون لها نتائج سلبية أكيدة على نتائجهن الدراسية

ولجنة الدفاع عن المحجبات بتونس ، تعبّر عن سخطها البالغ تجاه عملية الخطف من الطريق العام التى تعرضت لها الفتاة ابتسام القبطيني ، وتستهجن اسلوب العصابات الإجرامية التى تعتمده قوات البوليس بحق مواطنة تونسية محجبة لمجرد مرورها أمام مبنى مركز للشرطة ، وهو ما يدلل على أن ما يسمى "دولة القانون" ماهو إلا وهم بعيد المنال ، وتدعو وزارة الداخلية الى لجم عصاباتها والزامهم بإحترام حرية المواطن وكرامته ، وتحمّل السلطات الرسمية الى أعلى هرم الدولة هذا الإنحدار المشين في التعاطي مع المواطنين

تطالب المسؤول الأول عن مركز الشرطة بمنزل بورقيبة من ولاية بنزرت بالإعتذار للآنسة ابتسام القبطينى على التجاوزات الخطيرة التى اقترفها ضباط وأعوان المركز الذى يقع تحت إمرته بحقها ، وتحمله كل النتائج المترتبة على هذه الخروقات ، وتدعو الفتاة ابتسام القبطيني الى تتبع الجناة قضائيا والإتصال دون تأخير بالمحامين الشرفاء الذين هم على استعداد كامل لإخذ الإنابة عنها ورفع قضية في المحكمة 

تطالب كل صوت حرّ وشريف في تونس وخارجها الى ادانة هذه الجريمة ، وتدعو كل هيئات ومنظمات حقوق الإنسان والحريات العامة الى الإحتجاج لدى السلطات التونسية على هذه الحادثة الخطيرة ، وتطالب العلماء والدعاة في العالم العربي والإسلامي الى نصرة المرأة التونسية المحجبة التى تواجه صلف السلطة لمجرد إختيارها الحجاب عن قناعة راسخة

عن لجنة الدفاع عن المحجبات بتونس
البريد
:

protecthijeb@yahoo.fr

Cet article a été publié dans Non classé. Ajoutez ce permalien à vos favoris.

Laisser un commentaire

Entrez vos coordonnées ci-dessous ou cliquez sur une icône pour vous connecter:

Logo WordPress.com

Vous commentez à l'aide de votre compte WordPress.com. Déconnexion / Changer )

Image Twitter

Vous commentez à l'aide de votre compte Twitter. Déconnexion / Changer )

Photo Facebook

Vous commentez à l'aide de votre compte Facebook. Déconnexion / Changer )

Photo Google+

Vous commentez à l'aide de votre compte Google+. Déconnexion / Changer )

Connexion à %s