شهادة أبوبكر القلالي حول الإعاقة الذى تعرض لها بسبب رصاص البوليس

شهادة أبوبكر القلالي حول الإعاقة الذى تعرض لها بسبب رصاص البوليس 
 
السبيل أونلاين – خاص + فيديو

 

 قال اللاجيء السياسي المقيم في ألمانيا أبوبكر القلالي في شهادة (فيديو) نشرت على شبكة الانترنت ، أنه تعرض يوم 08 ماي 1991 الى اصابة بالرصاصة الحي في الحرم الجامعي بكلية العلوم بتونس ، سببت له اعاقة بالغة في البصر وأفقدته حاسة الشم .

وأفاد القلالي (وهو اصيل ولاية قبلي) بأن يوم 08 ماي 1991 "وقع تجمع طلابي احتجاجا على ممارسات البوليس في الحرم الجامعي والقمع وكبت الحريات الذي كان يتعرض له الطلبة"، ليضيف "هاجمنا البوليس ودون سابق انذار مستخدما الرصاص الحي مباشرة  لتفريق الطلب."

وأكد أبوبكر القلالي الذى كان طالبا في ذلك التاريخ ، أنه كان بصدد الفرار حين أصب بطلق ناري فوق الحاجب الايسر "فاخترقت الرصاصة عيني اليسرى ثم مرت من تحت الانف واستقرت في الخد الأيمن ، وقبض علي رجال الامن ونقلوني الى مقراتهم وأول ما وصلت انهالوا علي بالضرب وكنت أصيح والدم يسيل على كامل وجهي وبقيت فترة طويلة مرميا على الأرض وكنت أنزف واتقيّ" .

واضاف:" شعرت بوجود "جثمان" الى جانبي وكنت اتحسس هذا "الجثمان" وأسأله فلم يجبني ، وبعد فترة حملنا معا في سيارة  أمن الى مستشفى "شارني كول" بوسط العاصمة وبقيت ثلاثة أيام في غرفة الانعاش فاقد للبصر وعيناي مغمضتان ، وبعد ثلاثة أيام شعرت أنى أبصر قليلا بالعين اليمني وبعدها نقلت من غرفة الانعاش الى قسم عادي وهو قسم الوجه بالمستشفى أين بقيت حوالي 24 يوما" .

واشار القلالي الى أن الأطباء قاموا في بادىء الأمر "بمعالجة عيناي وكانت العين اليسرى قد فقئت تماما أما العيس اليمنى فقد تأثرت" ، وحسب الفحص الطبي فإن عضو رئيسي في العين اليمنى اصيب جراء دفقة دم مما تسبب في ضعف كبير جدا في النظر حيث لم يعد يرى الا بمعدل 2 من 10 وذلك من خلال العين اليمنى فقط .

وقال القلالي"ونظرا لاستقرار الرصاصة فترة طويلة في خدي الايمن فقد تركت آثارا ، فمن حين لآخر اشعر بألم في خدى الايمن يكون نوعا من النبض المؤلم ، وفقدت أيضا حاسة الشم لأن الرصاصة مرت تحت الانف".

وقام أبوبكر القلالي بفحوصات في المانيا بعد قدومه اليها كلاحيء سياسي ، بعد أن فقد الأمل  في معالجة العين اليمنى التي فقدت البصر تماما /، وقدّر الأطباء الاعاقة التى تعرض لها بحوالي 70% .

نشير الى أن تسجيل شهادة أبوبكر القلالي أنجزها الناشط السياسي لطفي زيتون .

Cet article a été publié dans Non classé. Ajoutez ce permalien à vos favoris.

Laisser un commentaire

Entrez vos coordonnées ci-dessous ou cliquez sur une icône pour vous connecter:

Logo WordPress.com

Vous commentez à l'aide de votre compte WordPress.com. Déconnexion / Changer )

Image Twitter

Vous commentez à l'aide de votre compte Twitter. Déconnexion / Changer )

Photo Facebook

Vous commentez à l'aide de votre compte Facebook. Déconnexion / Changer )

Photo Google+

Vous commentez à l'aide de votre compte Google+. Déconnexion / Changer )

Connexion à %s